فجر نور الاسلام
دعوة للإنضمام لأسرتنا

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني لتحقق من .كلمة تكتبة او تعليق

اهنيئة للك مع تمنياتنا لكم باسعد الوقات فى منتدانا



 
الرئيسيةالأحداثاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تسجيلات من زيارت الشيخ للخارج عبدالبا سط عبد الصمد
السبت أغسطس 04, 2018 7:05 pm من طرف فادي

» قونين منتدى الصوتيات الاسلامية
السبت أغسطس 04, 2018 7:01 pm من طرف فادي

» تحميل القرآن الكريم كاملاً برابط واحد مباشر فقط إضغط على صورة القارئ الذى تفضله ليبدأ التحميل فوراً
السبت أغسطس 04, 2018 7:00 pm من طرف فادي

» فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في إصلاح الطعام الذي يقع فيه الذباب
السبت أغسطس 04, 2018 6:57 pm من طرف فادي

» في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في علاج الخدران الكلي
السبت أغسطس 04, 2018 6:56 pm من طرف فادي

» الزنـجـبـيـل بالـطـب الـنـبـوي
السبت أغسطس 04, 2018 6:55 pm من طرف فادي

» شرح كامل كيفيه الاشتراك في موقع فتحات العرب وتركيب الكود
السبت أغسطس 04, 2018 6:52 pm من طرف فادي

» شرح طريقه تركيب واجهه فلاشيه للمنتدى | للمنتديات المجانيه | شرح كامل |
السبت أغسطس 04, 2018 6:51 pm من طرف فادي

» شرح تعلم الارشفه الاحترافيه روبوتس Robots | الميتا تاج meta tag
السبت أغسطس 04, 2018 6:51 pm من طرف فادي

» كود هتمل ممتاذ جدان
السبت أغسطس 04, 2018 6:50 pm من طرف فادي

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط فجر نور الاسلام على موقع حفض الصفحات
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 فصل: في هديه في العلاج بشرب العسل، والحجامة، والكي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سونة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


علم الدولة :
المزاج
انثى
عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
العمر : 29


عارض الطاقة:
1/100  (1/100)

مُساهمةموضوع: فصل: في هديه في العلاج بشرب العسل، والحجامة، والكي    السبت أغسطس 27, 2011 8:17 pm

فصل‏:‏ في هديه في العلاج بشرب العسل، والحجامة، والكي
في صحيح البخاري‏:‏ عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏ «‏الشفاء في ثلاث‏:‏ شربة عسل، وشرطة محجم، وكية نار، وأنا أنهى أمتي عن الكي‏» ‏‏.‏

قال أبو عبد الله المازري‏:‏ الأمراض الامتلائية‏:‏ إما أن تكون دموية، أو صفراوية، أو بلغمية، أو سوداوية‏.‏ فإن كانت دموية، فشفاؤها إخراج الدم، وإن كانت من الأقسام الثلاثة الباقية، فشفاؤها بالإسهال الذي يليق بكل خلط منها، وكأنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالعسل على المسهلات، وبالحجامة على الفصد، وقد قال بعض الناس‏:‏ إن الفصد يدخل في قوله‏:‏ شرطة محجم‏.‏ فإذا أعيا الدواء، فآخر الطب الكي، فذكره ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الأدوية، لأنه يستعمل عند غلبة الطباع لقوى الأدوية، وحيث لا ينفع الدواء المشروب‏.‏ وقوله‏:‏ وأنا أنهى أمتي عن الكي، وفي الحديث الآخر‏:‏ وما أحب أن أكتوي، إشارة إلى أن يؤخر العلاج به حتى تدفع الضرورة إليه، ولا يعجل التداوي به لما فيه من استعجال الألم الشديد في دفع ألم قد يكون أضعف من ألم الكي، انتهى كلامه‏.‏

وقال بعض الأطباء‏:‏ الأمراض المزاجية‏:‏ إما أن تكون بمادة، أو بغير مادة، والمادية منها‏:‏ إما حارة، أو باردة، أو رطبة، أو يابسة، أو ما تركب منها، وهذه الكيفيات الأربع، منها كيفيتان فاعلتان‏:‏ وهما الحرارة والبرودة، وكيفيتان منفعلتان، وهما الرطوبة واليبوسة، ويلزم من غلبة إحدى الكيفيتين الفاعلتين استصحاب كيفية منفعلة معها، وكذلك كان لكل واحد من الأخلاط الموجودة في البدن، وسائر المركبات كيفيتان‏:‏ فاعلة ومنفعلة‏.‏

فحصل من ذلك أن أصل الأمراض المزاجية هي التابعة لأقوى كيفيات الأخلاط التي هي الحرارة والبرودة، فجاء كلام النبوة في أصل معالجة الأمراض التي هي الحارة والباردة على طريق التمثيل، فإن كان المرض حارًا، عالجناه بإخراج الدم، بالفصد كان أو بالحجامة، لأن في ذلك استفراغًا للمادة، وتبريدًا للمزاج‏.‏ وإن كان باردًا عالجناه بالتسخين، وذلك موجود في العسل، فإن كان يحتاج مع ذلك إلى استفراغ المادة الباردة، فالعسل أيضًا يفعل في ذلك لما فيه من الإنضاج، والتقطيع، والتلطيف، والجلاء، والتليين، فيحصل بذلك استفراغ تلك المادة برفق وأمن من نكاية المسهلات القوية‏.‏

وأما الكي‏:‏ فلأن كل واحد من الأمراض المادية، إما أن يكون حادًا فيكون سريع الإفضاء لأحد الطرفين، فلا يحتاج إليه فيه، وإما أن يكون مزمنًا، وأفضل علاجه بعد الإستفراغ الكي في الأعضاء التي يجوز فيها الكي، لأنه لا يكون مزمنًا إلا عن مادة باردة غليظة قد رسخت في العضو، وأفسدت مزاجه، وأحالت جميع ما يصل إليه إلى مشابهة جوهرها، فيشتعل في ذلك العضو، فيستخرج بالكي تلك المادة من ذلك المكان الذي هو فيه بإفناء الجزء الناري الموجود بالكي لتلك المادة‏.‏

فتعلمنا بهذا الحديث الشريف أخذ معالجة الأمراض المادية جميعها، كما استنبطنا معالجة الأمراض الساذجة من قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏ «‏إن شدة الحمى من فيح جهنم، فأبردوها بالماء‏» ‏‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل: في هديه في العلاج بشرب العسل، والحجامة، والكي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فجر نور الاسلام :: منتدى الطب النبوى والا عشاب :: منتدى الطب النبوى الحديث-
انتقل الى: